مستشارو أرامكو السعودية يفضلون لندن لطرح عام أولي تاريخي

طباعة

قالت مصادر لوكالة لرويترز إن مستشاري أرامكو السعودية أوصوا بلندن للإدراج التاريخي للشركة النفطية، والذي من المتوقع أن يكون أكبر طرح عام أولي في العالم لجمع نحو 100 مليار دولار.

وإدراج حصة قدرها 5% من أرامكو هو حجر الزاوية في "رؤية 2030" لتنويع اقتصاد السعودية وتقليص اعتماده على النفط.

وأضافت المصادر أن أرامكو تدرس وجهات نظر المستشارين بشأن المزايا النسبية للندن ونيويورك للإدراج وقد يتم تقديم مقترح نهائي إلى الحكومة في الربع الأخير من هذا العام، مشيرة إلى أنه لن تكون الاعتبارات المالية هي العامل الوحيد في القرار، حيث تأخذ السلطات أيضا في الاعتبار مصالح المساهمين والشركة.

وزادت فرص لندن للفوز بالصفقة الضخمة بعد إعلان هيئة مراقبة السلوكيات المالية في بريطانيا عن خطة لايجاد فئة جديدة لإدراج الشركات التي تسيطر عليها الحكومات.

وقال أحد المصادر إن هذه علامة واضحة على أن لندن ترحب بأرامكو وتحتاج إلى طرحها العام الأولي لجذب المزيد من الكيانات الحكومية وإثبات أنها لا تزال مكانا جيدا لأنشطة الأعمال بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال أحد المصادر إن أرامكو تبدو أقل حماسا بشأن الإدراج في بورصة ثالثة قد تكون في آسيا، وربما تفضل التمسك بعملية إدراج مزودج في سوق الأسهم السعودية "تداول" وفي بورصة لندن.

وقال أحد المصادر إن البنوك التي تقدم المشورة لأرامكو تعتقد أن الإدراج في لندن هو أفضل حل من الناحية المالية، إلا أن هناك عوامل أخرى ستأخذ في الاعتبار وما زال القرار بشأن النتيجة النهائية بعيدا.

وذكرت رويترز في مارس الماضي أنه تم تعيين جيه.بي مورجان تشيس ومورجان ستانلي وإتش.إس.بي.سي كمستشارين ماليين دوليين للطرح العام الأولي لأرامكو.