انقسام جديد داخل الحكومة البريطانية على خلفية بريكست

طباعة

قال وزير التجارة الدولية البريطاني ليام فوكس، إن حرية حركة الأشخاص غير المقيدة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “لا تنسجم ” مع نتائج الاستفتاء للخروج من الاتحاد "البريكست".

ونفى فوكس في مقابلة مع صحيفة صنداي تايمز مشاركته في المحادثات، التي تحدثت الصحافة عنها مطولا، بشأن مرحلة “انتقالية” يتم الإبقاء فيها على مبدأ حرية حركة المواطنين بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي.

وكان وزير الخزانة البريطاني، فيليب هاموند، قال إنه سيكون هناك “بعض الوقت” قبل طرح تشريعات السيطرة والتنظيم الكامل للهجرة.

من جانبه، شدد فوكس على أن تنظيم السيطرة على الحدود يعد عنصرا في الاستفتاء على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وذكر أن “الحركة الحرة غير المقيدة تبدو لي لا تنسجم مع هذا القرار”. في إشارة الى قرار الناخبين البريطانيين بالخروج من الاتحاد .

وأضاف “أنا سعيد جدا بمناقشة أي ترتيبات انتقالية مهما كانت وأي اتفاق قد نريده لتطبيقها مهما كان، ولكن مثل هذا الاتفاق يجب أن يقر من مجلس الوزراء، و لا يمكن أن يصنعه فرد أو أي جماعة داخل مجلس الوزراء”.