معدلات البطالة في السعودية تواصل الارتفاع

طباعة

في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد السعودي تبعات انخفاض أسعار النفط تستمر معدلات البطالة في المملكة ارتفاعها كنتيجة طبيعية لهذه الظروف الاقتصادية، إذ كشفت الهيئة العامة للاحصاء السعودية عن ارتفاع معدلات البطالة في المملكة مع نهاية الربع الأول من العام الجاري إلى 12.7% مقارنة بـ 12.3% سجلت في الربع الأول من 2016.

وأظهرت بيانات الهيئة بلوغ عدد السعوديين الباحثين عن عمل في المملكة نحو 907 ألاف شخص لتكون بذلك قد انخفضت عن 918 ألف شخص بحثوا عن عمل في الربع الاول من 2016، وتعكس هذه البيانات الصعوبات التي يواجهها الاقتصاد من ناحية توفير العدد الكافي من الوظائف للملتحقين بسوق العمل.....ولاسيما مع معاناة القطاع الخاص من تبعات الإصلاحات الاقتصادية وانخفاض الانفاق الحكومي.

وأظهر بحث لشركة جدوى للاستثمار عن إضافة الاقتصاد السعودي لنحو 433 ألف وظيفة سنويا في المتوسط خلال السنوات العشر الماضية إلا أن الأجانب قد شغلوا معظم تلك الوظائف الجديدة، لكن من  المتوقع أن تسهم رسوم المرافقين في السعودية في انخفاض نسبة البطالة بالمملكة نظرا لكونها سترفع تكلفة العامل الوافد الأمر الذي قد يدفع الشركات لتوظيف السعوديين.

هذا وتستهدف المملكة ضمن رؤيتها 2030  خفض معدلات البطالة  إلى 7% وذلك مع حلول العام 2030.