وزير المالية البريطاني: لن نخفض الضرائب بعد البريكست

طباعة

قال وزير المالية البريطاني فيليب هاموند إن بلاده لن تخفض الضرائب أو تخفف الأنظمة والضوابط بعد خروجها من الاتحاد الاوروبي بهدف المضاربة على منافسيها الاوروبيين، بعد أن كان هدد بذلك سابقا.

وأوضح هاموند أن النموذج الاقتصادي والاجتماعي والثقافي البريطاني سيظل "اوروبي الطابع بشكل كبير" بعد خروج بلاده من الاتحاد.

وتأتي تصريحاته لصحيفة لوموند الفرنسية لتستبعد قيام بريطانيا بخفض الضرائب لاجتذاب الشركات العالمية.

ويعتبر هذا تغييرا في لهجة هاموند الذي كان المح في كانون الثاني/يناير الماضي إلى أن بريطانيا يمكن أن تصبح وجهة ضريبية على غرار سنغافورة إذا منعتها دول الاتحاد الاوروبي من السوق الموحدة.

وصرح هاموند "اسمع في أحيان كثيرة أنه يقال أن بريطانيا تفكر في المشاركة في المنافسة غير المنصفة فيما يتعلق بالضوابط والضرائب"، وأكد "هذه ليست خطتنا ولا رؤيتنا للمستقبل. إن كمية الضرائب التي نجمعها كنسبة من اجمالي ناتجنا المحلي تضعنا في المنتصف .. ولا نريد لذلك أن يتغير حتى بعد خروجنا من الاتحاد الاوروبي".

وكان هاموند صرح في كانون الثاني/يناير لصحيفة "فيلت أم سونتاغ" الالمانية أنه متفائل بأن بريطانيا ستتفاوض على اتفاق تجارة جيد مع الاتحاد الاوروبي ولكن إذا لم تحصل على صفقة جيدة "فتأكدوا اننا سنفعل كل ما سيتعين علينا القيام به".

وفي مقابلته مع لوموند قال هاموند "أتوقع أن نبقى بلدا بنموذج اجتماعي واقتصادي وثقافي طابعه اوروبي".

وقال أن بريطانيا ترغب كذلك في أن يواصل عمال من الاتحاد الاوروبي عملهم بعد البريكست وأن يتم السماح للمواطنين البريطانيين بمواصلة العيش في دول الاتحاد الاوروبي.