500 مليار ريال استثمارات صندوق الاستثمارات العامة بالأسهم السعودية بنهاية يونيو الماضي

طباعة

المشاركة في تأسيس قطاعات حيوية ذات نظرة مستقبلية طويلة إلى جانب تنويع الاستثمارات محلياً  وخارجيا أهداف عمل عليه صندوق الاستثمارات العامة في السعودية منذ تأسيسيه في 1971.

الخطوات التطويرية في الآونة الاخيرة خلصت الى تغيير آلية الاستثمار وكذلك استقطاب الكفاءات البشرية اضافة لإعادة هيكله الإداري والاستثماري وتفعيل دور ممثلي الصندوق في مجالس ادارة الشركات في سعي لبناء محفظة استثمارية متنوعه ذات عائد مجدي.

وبعد استبعاد شركة السعودية للكهرباء من رصد ملكية اسهم صندوق الاستثمارات العامة في أسهم الشركات المدرجة في "تداول"، بسبب تنازل الحكومة التي تمتلك الحصة بشكل مباشر عن استلام الارباح الموزعة منذ دمج شركات الكهرباء في شركة واحدة، بلغت القيمة السوقية لحجم ما يملكه الصندوق الاستثمارات بنهاية النصف الأول من العام الجاري نحو نصف تريليون ريال عبر استثماره أسهم 19 شركة بشكل مباشر، و5 شركات اخرى بشكل غير مباشر، لتكون استثمارات الصندوق موزعة على 24 شركة تتجاوز الحصة التي يملكها فيها الـ 5%.

وقطاع البتروكيماويات حاز على الحصة السوقية الأكبر لكامل استثمارات الصندوق في "تداول" بنحو 232.4 مليار ريال تمثل 50% من اجمالي القيمة السوقية لاستثمارات الصندوق، فيما استحوذت "سابك" الحزء الأكبر منها.

وجآء قطاع الاتصالات ثانيا من حيث ترتيب حجم القيمة السوقية على الرغم من أنه لا يحتوي سوى شركة واحدة هي STC، فقد بلغت حصته من قيمتها السوقية بنهاية الربع الثاني 105 مليارات ريال، وذلك لاستحواذه على 70% من رأسمالها.

أما قطاع البنوك فجاء ثالثا إذ يستحوذ الصندوق على أسهم 4 بنوك قيمة أسهمه فيها تصل الى 88 مليار ريال فيما حاز قطاع الاسمنت على أكبر عدد من حيث عدد الشركات بواقع 5 شركات اسمنت بشكل مباشر وايضا غير مباشر.

وذلك بحسب جريدة مال الاقتصادية.