إنفاق المستهلك الأمريكي يرتفع والدخل يستقر

طباعة

ارتفع إنفاق المستهلكين الأمريكيين ارتفاعا طفيفا في يونيو/حزيران في ظل عدم زيادة الدخل للمرة الأولى في سبعة أشهر مما ينبئ بوتيرة نمو متوسطة للاستهلاك في الربع الثالث من السنة.

وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أن إنفاق المستهلكين، الذي يشكل أكثر من ثلثي النشاط الاقتصادي في الولايات المتحدة، زاد 0.1% في يونيو/حزيران بعد تعديل بالزيادة لقراءة مايو/أيار لتصبح 0.2%.

وزاد مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصي، الذي لا يشمل الغذاء والطاقة، 0.1% في يونيو/حزيران بعد ارتفاع مماثل في مايو/أيار.

وفي الاثني عشر شهرا حتى نهاية يونيو/حزيران ارتفع المؤشر المسمى بالأساسي 1.5% بعد تقدم مماثل في مايو/أيار.

والمؤشر الأساسي هو مقياس التضخم المفضل لدى مجلس الاحتياطي الاتحادي (المركزي الأمريكي). ويستهدف البنك المركزي أن يبلغ ذلك المؤشر اثنين بالمئة.

تماشت زيادة إنفاق المستهلكين في يونيو/حزيران مع توقعات الاقتصاديين. وكانت القراءة السابقة لشهر مايو/أيار عند زيادة نسبتها 0.1%.

وفي ضوء التضخم يكون إنفاق المستهلكين قد استقر دون تغير بعد زيادته 0.2% في مايو/أيار.

واستقر الدخل الشخصي دون تغير في يونيو/حزيران في أضعف قراءة له منذ تراجعه 0.1% في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 وبعد أن ارتفع 0.3% في مايو/أيار.