السعودية تطلق مشروعاً سياحيا عالميا على 50 جزيرة بالبحر الأحمر

طباعة

أزمة النفط كلمة كثيرا ما تم تداولها وعلقت عليها أزمات قائمة لكن ورغم ذلك فقد لعبت هذه الأزمة دورا كبيرا في اعادة الحياة للقطاعات الاقتصادية الخاملة كان أبرزها قطاع السياحة الذي شهد اهتماما كبيرا من قبل الحكومة وحظي بحيز واسع ضمن أجندة رؤية 2030.

وكان اخرها المشروع السياحي الذي اعلن عنه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وهو إطلاق مشروع البحر الأحمر كوجهة سياحية عالمية، وهو عبارة عن منتجعات سياحية على أكثر من 50 جزيرة طبيعية بالسعودية اذ ياتي هذا المشروع ضمن رؤية المملكة 2030 ويقام على أكثر المواقع الطبيعية جمالا في العالم بالتعاون مع شركات عالمية في قطاع الضيافة والفندقة.

المشروع المرتقب يتوقع أن يشكل وجهة ساحلية "تتربع على عدد من الجزر البكر" في البحر الأحمر بين مدينتي أملج والوجه.

ومن جهة اخرى يتوقع أن يجلب المشروع استثمارات إلى المملكة في ظل السعي إلى استقطاب وإعادة توجيه مصروفات السياحة السعودية إلى الداخل اذ سيضخ صندوق الاستثمارات العامة الاستثمارات الأولية في المشروع ويفتح المجال لعقد شراكات مع أبرز الشركات العالمية.