مؤشر بورصة الكويت ينهي شهر يوليو مرتفعا بنحو 89 نقطة

طباعة

على متن مجموعة من اسهم خاملة ارتفعت بنسب مئوية تصل الي العشرين بالمائة نجح مؤشر البورصة في انهاء شهر يوليو مخترقا حاجز 6800 نقطة ورابحا 89 نقطة، ارباح قليلة في شهر نشط تميز بارتفاع في السيولة يقارب المئة بالمائة فيما ربحت القيمة السوقية البورصة حوالي 800 مليون دينار.

تحسن اداء البورصة والذي انهي حوالي ثلاثة شهور من الاداء الافقي جاء مدفوعا باكثر من عامل فالنتائج المالية عن النصف الاول للشركات والممتازة منها على وجه الخصوص وفي مقدمتها المصارف حملت نسب نمو ممتازة  بدات بثمانية  بالمائة ووصلت لدي بعض الشركات على نسب نمو ثلاثية الامر الذي اطلق شهية استثمارية على اسهم مثل الاهلى والوطني وبيتك وزين وبنك برقان.


وفي  شهر يوليو تحسن نسبيا استعيابت اليات التداول الجديدة خاصة فيما يتعلق بهوامش  التحرك بالفلس وجزء من الفلس بدلا من الواحدات الثابتة والسابق وبعد فترة انكماش عاد السوق الي المضاربة  وسط حديث عن امكانية تعديل بعض القواعد التي اعتبرت سلبية.

الاداء الايجابي في شهر يوليو ل م يمنع الاسهم الخاملة من التلاعب بالممؤشر العام تارة بالصعود القياسي وتارة بتراجع غير مبرر وفي جلسات كثيرة بدت حالة السوق في واد  ولون ومكاسب او  خسائر المؤشر في واد اخر.ز حالة فريدة تنتظر اجراء بمعالجتها بتحييد تلك الاسهم او حتى تحييد المؤشر ذات.