زيادة غير متوقعة لمبيعات التجزئة بمنطقة اليورو في يونيو

طباعة

ارتفع حجم مبيعات التجزئة في منطقة اليورو أكثر من المتوقع في يونيو حزيران بنسبة 0.5% في مؤشر جديد على ازدهار الاستهلاك المحلي الذي يحافظ على استمرارية نمو الإنتاج في المنطقة التي تضم 19 دولة.

وفي ظل تباطؤ التضخم في يونيو حزيران إلى 1.3 بالمئة، أنفق المستهلكون في منطقة اليورو أكثر مما أنفقوا في مايو عندما زادت مبيعات التجزئة 0.4 بالمئة.

وظل معدل التضخم دون تغيير عند 1.3 بالمئة في يوليو تموز وفقا لبيانات أولية صدرت الأسبوع الحالي مما يعزز التوقعات بأن مبيعات التجزئة قد تواصل النمو القوي في يوليو تموز مما يساعد المنطقة على بدء الربع الثالث بنمو قوي.

ونما اقتصاد منطقة اليورو 0.5 بالمئة في الفترة بين يناير كانون الثاني ومارس آذار وبنسبة 0.5 بالمئة في الربع الثاني من العام.

وعلى أساس سنوي زاد حجم مبيعات التجزئة 3.1 بالمئة في يونيو حزيران وهو ما يتجاوز التوقعات لزيادة 2.6 بالمئة.

وعلى أساس شهري، زادت مبيعات التجزئة واحدا بالمئة في يونيو حزيران لوقود السيارات بعد زيادة 0.6 بالمئة في مايو أيار.

وأقبل المستهلكون بدرجة أكبر على شراء السلع المعمرة وغير المعمرة في إشارة على أن الاستهلاك أكثر انتشارا بين شرائح السكان مع تراجع البطالة.

كما بلغ معدل البطالة بمنطقة اليورو في يونيو حزيران أدنى مستوياته منذ عام 2009.

إلى ذلك، ارتفعت مبيعات السلع غير المعمرة مثل الملابس والأحذية 1.4 بالمئة في يونيو حزيران بينما زادت مبيعات الأثاث والأجهزة الكهربائية 1.3 بالمئة.

كما قفزت المبيعات في ألمانيا، أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، 1.1 بالمئة مقارنة مع زيادة 0.5 بالمئة في مايو أيار.

وخارج منطقة اليورو، سجلت بريطانيا انخفاضا بنسبة 0.3 بالمئة في مبيعات التجزئة على أساس شهري وهو ثاني انخفاض على التوالي بعد تراجع بنفس النسبة في مايو أيار.