طلبات إعانة البطالة الأمريكية تتراجع الأسبوع الماضي

طباعة

انخفض عدد الأمريكيين الذين قدموا طلبات للحصول على إعانة بطالة في الأسبوع الماضي، مما يشير إلى تحسن سوق العمل الأمر الذي يرجح إعلان مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) الشهر المقبل عن خطط لبدء تقليص محفظته الضخمة من السندات.

وبحسب وزارة العمل الأمريكية، فإن طلبات إعانة البطالة الحكومية انخفضت خمسة آلاف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 240 ألف طلب في الأسبوع المنتهي يوم 29 يوليو/تموز.

وتم تعديل بيانات الأسبوع السابق لتظهر زيادة 1000 طلب عن التقديرات السابقة. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض الطلبات إلى 242 ألفا.

وبقيت الطلبات دون مستوى 300 ألف المرتبط بقوة سوق العمل للأسبوع السادس والعشرين بعد المئة، في أطول موجة من نوعها منذ عام 1970.

وتقترب سوق العمل من حد التوظيف الكامل في ظل معدل بطالة 4.4%.

ويرى خبراء اقتصاد أن تحسن سوق العمل سيشجع مجلس الاحتياطي الاتحادي على إعلان خطة في سبتمبر/أيلول لبدء تخفيض محفظته من سندات الخزانة والأوراق المالية المدعومة برهون عقارية والتي يبلغ حجمها 4.2 تريليون دولار.

غير أن من المتوقع أن يؤجل البنك المركزي رفع أسعار الفائدة حتى ديسمبر/كانون الأول بسبب تدني مستوى التضخم. ورفع المركزي سعر الفائدة مرتين منذ بداية العام الحالي.

وانخفض المتوسط المتحرك لأربعة أسابيع، الذي يقدم صورة أفضل لسوق العمل، 2500 طلب إلى 241 ألفا و750 طلبا في الأسبوع الماضي وهو أدنى مستوى منذ مايو/أيار.

ويظهر تقرير أن عدد الأشخاص الذين ما يزالون يتلقون إعانة بطالة بعد الأسبوع الأول زاد ثلاثة آلاف شخص إلى 1.97 مليون في الأسبوع المنتهي يوم 22 يوليو/تموز. وظلت ما يطلق عليها الطلبات المستمرة دون مستوى المليونين للأسبوع السادس عشر على التوالي بما يشير إلى تحسن سوق العمل.

وارتفع متوسط أربعة أسابيع للطلبات المستمرة 750 إلى 1.96 مليون طلب، ليظل دون مستوى المليونين للأسبوع الرابع عشر على التوالي.