الطلب على الذهب يهبط إلى أدنى مستوى منذ ثماني سنوات

طباعة

انخفض الطلب على الذهب بنسبة 14% في النصف الأول من عام 2017 وهو أدنى مستوى له منذ ثماني سنوات بعد خروج التجار الاميركيين من صناديق الاستثمار بالمعدن الاصفر الذي يعتبر ملجأ آمنا، بحسب ما صرح مجلس الذهب العالمي.

وقال المجلس في تقريره الدولي ان الطلب انخفض إلى 2004 طن في الاشهر الستة الأولى من العام مقارنة مع نفس الفترة من عام 2016.

وأكدت المتحدثة باسم المجلس لوكالة فرانس برس إن "آخر مرة كان فيها الطلب في النصف الأول من العام أقل من العام الحالي .. كانت في 2009".

وانخفض الطلب على الذهب بنسبة 18% في الربع الأول من العام مقارنة مع العام الذي سبق بعد أن تخلى المستثمرون الاميركيون عن المعدن الثمين بعد فوز الرئيس دونالد ترامب في انتخابات الرئاسة.

ثم انخفض الطلب في الربع الثاني بنسبة 10% ليصل إلى 953,4 طن مقارنة مع الفترة من نيسان/ابريل حتى حزيران/يونيو 2016, بحسب المجلس.

وأشار مدير المجلس جون موليغان إلى أن المستثمرين الاميركيين خرجوا من صناديق الاستثمار المتداول الخاص بالذهب أكثر من نظرائهم الاوروبيين, مع بدء الاحتياطي الفدرالي (البنك المركزي) الاميركي رفع أسعار الفائدة.

واضاف أن تلك الصناديق "أقل عرضة للتقلبات في أوروبا وأكثر استقرارا".

ويعتبر الذهب استثمارا آمنا في أوقات الغموض الاقتصادي, إلا أن الأسواق خفضت تركيزها على قدرة ترامب على إقرار اصلاحات مقارنة مع أشهر سبقت.