انكماش العجز التجاري الأمريكي مع نمو الصادرات لأعلى مستوى منذ ديسمبر 2014

طباعة

انخفض العجز التجاري الأمريكي كثيرا في يونيو/حزيران مع ارتفاع الصادرات إلى أعلى مستوياتها في عامين ونصف العام، بما ينعكس إيجابا على الاقتصاد.

وأعلنت وزارة التجارة الأمريكية أن العجز التجاري انخفض 5.9% إلى 43.6 مليار دولار، مسجلا أدنى مستوياته منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وجرى تعديل العجز التجاري لشهر مايو/أيار بالخفض قليلا إلى 46.4 مليار دولار من 46.5 مليارا في التقديرات الأولية.

وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا انخفاض العجز التجاري إلى 45 مليار دولار في يونيو/حزيران.

ووفقا للبيانات المعدلة في ضوء التضخم، تراجع العجز التجاري إلى 61 مليار دولار من 62.8 مليار دولار في مايو/أيار.

وكانت الحكومة قالت قبل أسبوع إن التجارة ساهمت بنحو 0.2% في وتيرة النمو السنوية للاقتصاد والبالغة 2.6% في الربع الثاني من العام.

وفي يونيو/حزيران زادت صادرات السلع والخدمات 1.2% إلى 194.4 مليار دولار مسجلة أعلى مستوياتها منذ ديسمبر/كانون الأول 2014. وانخفضت الصادرات إلى الصين 4.7%.

وتراجعت واردات السلع والخدمات 0.2% إلى 238 مليار دولار في يونيو/حزيران. وزادت واردات السلع من الصين 1.2%.

وارتفع عجز التجارة بين الولايات المتحدة والصين، وهي مسألة تتسم بالحساسية السياسية، 3.1% إلى 32.6 مليار دولار في يونيو/حزيران.