الهيئة السعودية للمقاولين تعتزم تنفيذ عدد من المبادرات لتنظيم قطاع المقاولات

طباعة

نمو كبير شهده قطاع المقاولات السعودي بسبب المشاريع الكثيرة التي طرحتها الحكومة، حيث تقدر قيمة مأنفقته المملكة على مشاريع قطاع المقاولات نحو 4 ترليونات ريال خلال السنوات العشر الماضية، ورغم ذلك لازالت نحو 40% من المشاريع تواجه التعثر، ومن أهم أسباب هذا التعثر عدم وجود تنظيم منذ بداية طرح المشروع وحتى التنفيذ وتسليم الدفعات للشركات.


وفي تطور جديد في قطاع المقاولات السعودي كشفت هيئة المقاولات المنشأة حديثا عن عملها على مشروع لتنظيم شركات المقاولات وكذلك مشروع لتسجيل الشركات وأنشطتها، هذا وستنعكس هذه الإجراءات حال اكتمال تطبيقها على شركات المقاولات العاملة في المملكة والتي تمثل 27% من إجمالي المنشآت المسجلة في المملكة.


وبحسب تصريحات حديثه من هيئة المقاولين فإن بعد تنظيم القطاع ستختلف نوعية المشاريع ونمطها، حيث إن أغلبها ستكون مشاريع حكومية بشراكة بين القطاع الخاص والقطاع الحكومي.