قطر تشدد اجراءات استيراد مستحضرات التجميل طبقاً لمعايير السلامة

طباعة
دشنت الهيئة العامة للمواصفات والتقييس بوزارة البيئة القطرية المرحلة الثانية من برنامج مراقبة مستحضرات التجميل، وأعلنت عن إجراءات لتنظيم استيراد تلك المواد للتحقق من مطابقتها لاشتراطات ومعايير الصحة والسلامة وذلك تطبيقًا للمواصفات القياسية القطرية لمنتجات العطور، وفق اللائحة الفنية المعتمدة QS GSO 1943/2009، ومادة الكولونيا وفق اللائحة الفنية المعتمدة 2000/1046 QS GSO، وكريمات العناية الشخصية "غير الطبية" المستخدمة للوجه والجسم QS GSO 1943/2009. وبحسب صحيفة الراية يحظر ايضاً استيراد العطور ومادة الكولونيا وكريمات العناية الشخصية "غير الطبية" المستخدمة للوجه والجسم إلا باستيفاء مجموعة اشتراطات. كما ومنحت الهيئة التجار والمستوردين مهلة 6 شهور من تاريخ الإعلان لتسوية أوضاعهم ومن ثم ستباشر تطبيق الإجراءات التنظيمية على جميع المنتجات المستوردة وسيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بشأن المنتجات غير المطابقة للمواصفات القياسية المشار إليها، وأهابت بالمستوردين والتجار الالتزام بما تضمنته هذه الاشتراطات حفاظاً على سلامة وأمن المجتمع، فضلاً عن حماية أموالهم تجاه المورد والمنتج الأجنبي من السلع الرديئة والمغشوشة وغير المطابقة للمواصفات وذلك بتسوية أوضاعهم حتى المهلة الممنوحة. وبينت الهيئة أن مجموعة الاشتراطات تشمل تقديم كافة الوثائق الخاصة بالإرسالية المستوردة "البيان الجمركي، الفاتورة، شهادة المنشأ، قيد المنشأة وقائمة الأصناف" وتقديم إقرار المطابقة موقع من الشخص المفوض بالتوقيع بمسؤوليته عن مطابقة الإرسالية للائحة الفنية القطرية رقم GSO 1943/2009 الخاصة بمستحضرات التجميل، وتقديم تقرير نتائج الاختبارات من مختبر مستقل معتمد دوليًا "حاصل على شهادة آيزو17025" في مجال فحص مستحضرات التجميل والعطور طبقًا للائحة الفنية القطرية رقم GSO1943/2009 الخاصة بـ "مستحضرات التجميل - متطلبات السلامة في منتجات مستحضرات التجميل يثبت عدم احتوائها للمواد العطرية المسببة للحساسية"، كما يجب توضيح بيانات الوزن وبلد المنشأ على العبوة.
//