وكالة كابيتال إنتليجنس للتصنيف الائتماني تتوقع بلوغ متوسط النمو في الكويت أكثر من 3% في 2019 و2020

طباعة

أكدت وكالة كابيتال إنتليجنس للتصنيف الائتماني، تصنيف العملات المحلية والأجنبية في الكويت عند -AA على المدى الطويل و+A1 على المدى القصير مع نظرة مستقبلية مستقرة لكلا التصنيفين.

 

الوكالة أشارت إلى أن هذه التصنيفات تستمد الدعم من مقومات الاقتصاد الشامل القوي في الكويت وصافي مركز الدائن الخارجي الكبير والذي تدعمه الاستثمارات الخارجية وما تعكسه الإدارة المتوازنة للحكومة رغم تراجع أسعار النفط والغاز، ويدعم التصنيف الائتماني الذي حصلت عليه الكويت انخفاض سعر التعادل المالي نسبيا لسعر النفط فضلا عن ارتفاع نصيب الفرد من الناتج المحلي الكويتي.

 

تقرير كابيتال إنتليجنس أشار إلى أن الناتج المحلي للكويت واصل نموه الإيجابي بنسبة 3.5% للسنة المالية المنتهية في مارس 2017، مع توقعات بارتفاع وتيرة النمو ليصل إلى ما نسبته 3.7% في 2018، متوقعا أن يبلغ متوسط النمو أكثر من 3% في 2019 و2020.

 

أما في حال ارتفاع سعر برميل النفط باتجاه 55 دولارا، فمن المتوقع أن تحقق الحكومة الكويتية فوائض بنحو 2.4% من الناتج المحلي خلال 2018، ونحو 0.6% في 2019.

 

وأشارت الوكالة إلى أن توقعاتها بنظرة مستقبلية مستقرة لتصنيفات الكويت، فقد تستمر لمدة الـ 12 شهرا القادمة، لكنها قد تتغير وفقا لمتغيرات القوة المالية العامة الداخلية والخارجية للبلاد، وتطور أسعار النفط، فضلا عن استمرار حالة عدم اليقين فيما يتعلق بنظام صنع السياسات.

 

تصنيفات تأتي في نفس نطاق الذي ذهبت إليه وكالة ستاندرد آند بورز التي أكدت التصنيف الائتماني السيادي للكويت عند AA مع نظرة مستقبلية مستقرة وتوقعاتها بتمكين الأصول الخارجية الحكومة من ضبط أوضاع المالية العامة دون الضغط على معدلات النمو، وان ضخامة تلك الأصول كافية لتوازن المخاطر المتعلقة بانخفاض النفط وعدم تنوع الاقتصاد.