النفط يهبط رغم أنباء عن تقلص إمدادات السعودية

طباعة

تراجعت أسعار النفط بفعل زيادة صادرات منتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) رغم أنباء عن انخفاض شحنات الخام السعودية.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا إن الإنتاج في حقل الشرارة، الذي ينتج 270 ألف برميل يوميا، عاد إلى طبيعته بعد تعطله بسبب اقتحام محتجين غرفة تحكم.

وليبيا معفاة من خفض الإنتاج الذي اتفق عليه معظم أعضاء أوبك لدعم أسعار النفط التي تشهد هبوطا منذ أكثر من ثلاثة أعوام بسبب تخمة المعروض.

وتراجع خام القياس العالمي مزيج برنت 40 سنتا إلى 51.97 دولار للبرميل. ونزل الخام الأمريكي الخفيف 40 سنتا إلى 48.99 دولار للبرميل.

وقالت مصادر مطلعة لرويترز اليوم إن شركة النفط السعودية الحكومية أرامكو ستخفض مخصصاتها إلى عملائها في أنحاء العالم في سبتمبر/أيلول بمقدار 520 ألف برميل يوميا على الأقل.

وتسبب انتعاش إنتاج النفط الليبي وزيادة إنتاج نيجيريا في الآونة الأخيرة في عرقلة جهود أوبك لخفض المعروض النفطي مما أذكى الشكوك في فاعلية تخفيضات الإنتاج المتفق عليها.