نيكي ينخفض لأدنى مستوى في شهرين ونصف مع تصاعد التوتر بشأن كوريا الشمالية

طباعة

انخفض المؤشر نيكي للأسهم اليابانية إلى 1.3 في المئة إلى 19738.71 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق له منذ 31 مايو أيار.

غير أن أسهم الشركات المصنعة لمعدات الدفاع جذبت المشترين، حيث ارتفعت أسهم ايشيكاوا سيساكوشو خمسة في المئة وهوا للآلات 1.1 في المئة وطوكيو كيكي 1.4 في المئة.

هذا، وقالت كوريا الشمالية إنها "تدرس بعناية" خططا لتنفيذ ضربة صاروخية على جزيرة جوام الأمريكية الواقعة في المحيط الهادي وذلك بعد ساعات من إبلاغ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كوريا الشمالية بأن أي تهديد للولايات المتحدة سيقابل "بالنار والغضب".

إلى ذلك، انخفض الدولار 0.3 في المئة إلى 110.01 ين عقب تراجعه إلى 109.740 وهو أدنى مستوى له منذ منتصف يونيو حزيران مما أضر بالأسهم التي تعتبر مؤشراً على اتجاه السوق مثل أسهم شركات صناعة السيارات والتكنولوجيا والبنوك.

وانخفض 30 قطاعا من القطاعات الفرعية البالغ عددها 33 على المؤشر توبكس أداء.

وهبطت أسهم تويوتا موتور 1.6 في المئة وهوندا موتور 1.2 في المئة وتي.دي.كيه كورب اثنين في المئة وأدفانتست كورب 2.6 في المئة.

هذا، وتراجعت أسهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية ومجموعة سوميتومو ميتسوي المالية 1.1 في المئة و1.3 في المئة على الترتيب.

فيما ارتفعت أسهم توشيبا 3.2 في المئة بعد أن قالت مصادر مطلعة إن من المرجح أن يعتمد مدقق حسابات الشركة اليابانية نتائج أعمالها السنوية.

وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.1 في المئة إلى 1617.90 نقطة كما تراجع المؤشر جيه.بي.إكس-نيكي واحدا في المئة لينهي اليوم عند 14375.72 نقطة.