جان كلود يونكر ينفق 24 ألف إسترليني من أموال دافعي الضرائب

طباعة

ناقشت المفوضية الأوروبية، نفقات السفر بعد أن صرف جان كلود يونكر 24 ألف جنيه استرليني من أموال دافعي الضرائب على رحلات طائرة خاصة في زيارة تستغرق يومين إلى روما.

وقد أنفقت اللجنة نصف مليون يورو على سفر مفوضيها في يناير / كانون الثاني وفبراير / شباط 2016، وهو المبلغ الذي يدفعه كل من المفوضين الثمانية والعشرين بمعدل 8 آلاف جنيه استرليني كل شهر.

هذا، وارتفعت التكاليف كلما استأجرت طائرات خاصة للقيام برحلات إلى 26 دولة من دول الاتحاد الأوروبي و 23 دولة خارج الكتلة.

من جانبها، ذالت اللجنة إن "الرحلات الجوية" تمت بمعدل 28 مرة في عام 2016، أي أكثر من مرتين في الشهر، وأضاف أن الرحلات كثيرا ما يتم تقاسمها مع رؤساء المجلس الأوروبي والبرلمان الأوروبي.

إلى ذلك، كشفت رحلة يونكر نفقات السفر خلال الشهرين الأولين من عام 2016، والتي نشرت بعد أن قدمت منظمة غير حكومية إسبانية طلبا للمعلومات.

وفي فبراير 2016، حلق يونكر بواسطة طائرة خاصة فقط 220 ميلاً من بروكسل إلى ستراسبورغ.

كما أن اللجنة دفعت قبل خمس سنوات مبلغاً يصل إلى 11.3 مليون جنيه استرليني للحصول على أسطول من ست طائرات.

وأنفقت وزيرة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني أقل بقليل من 68000 جنيه استرليني في زيارة إلى باكو بأذربيجان، وفقا لتحليل مجلة "كناك " البلجيكية.

واستخدمت طائرة مستأجرة لوفد من ستة إلى ثمانية أشخاص للسفر من أذربيجان إلى مؤتمر قمة آخر في أرمينيا قبل عودته إلى بروكسل.