النفط يهبط بينما تدرس روسيا زيادة الإنتاج في المستقبل

طباعة

تراجعت أسعار النفط بفعل بواعث القلق من استمرار تخمة المعروض العالمية لفترة طويلة في الوقت الذي تدرس روسيا فيه زيادة الإنتاج في المستقبل بينما رفعت أوبك بالفعل إنتاجها في يوليو/تموز.

وقال ممثل لشركة غازبروم نفط الروسية إن الشركة ترى "جدوى اقتصادية" في استئناف الإنتاج من حقول قديمة بعد انتهاء الاتفاق العالمي بين أوبك والمنتجين غير الأعضاء.

وعند التسوية، هبط الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط منخفضا 97 سنتا بما يعادل 2% إلى 48.59 دولار للبرميل. ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 86 سنتا أو 1.6% إلى 51.81 دولار للبرميل.

ورفعت منظمة البلدان المصدرة للبترول توقعاتها للطلب على النفط في 2018 وخفضت توقعاتها لإنتاج المنافسين في العام المقبل لكن زيادة جديدة في إنتاج المنظمة تنبئ بأن فائض المعروض سيستمر رغم جهود الحد منه.