"مونتي دي باسكي" الإيطالي يتكبد خسائر فصلية بـ 3.1 مليارات يورو

طباعة

تكبد بنك "مونتي دي باسكي" خسائر قدرها 3.1 مليارات يورو (3.7 مليارات دولار) خلال الربع الثاني بعد شطب المزيد من القروض المتعثرة التي يبيعها رابع أكبر مصرف في إيطاليا ضمن حزمة إنقاذ حكومية.

وبعد أشهر من المباحثات مع الجهات التنظيمية الأوروبية أكمل المصرف زيادة في رأس المال بثمانية مليارات يورو لتعزيز وضعه المالي هذا الأسبوع. شمل ذلك ضخ 3.85 مليار يورو من الدولة مما أعطى الحكومة حصة مبدئية نسبتها نحو 52.2 بالمئة في أقدم بنك في العالم.

وإلى جانب السيولة التي ضختها الحكومة، جاء الجزء المتبقي من رأس المال الجديد من التحويل الطوعي لسندات إلى أسهم.

ومن المحتمل أن تزيد حيازة الدولة إلى 70 بالمئة في وقت لاحق من هذا العام حيث ستعوض الحكومة حائزي السندات الأفراد من خلال شراء حصصهم.

وبموجب خطة الإنقاذ، سيبيع مونتي دي باسكي قروضا رديئة بقيمة 26.1 مليار يورو.