أكبر مصرف بأستراليا يعلن استقالة مديره التنفيذي

طباعة

أعلن مصرف كومنولث أكبر بنك بأستراليا، أن مديره التنفيذي الذي يشتبه بارتكابه انتهاكات لقوانين مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب سيقدم استقالته.

وقالت رئيسة مصرف كومنولث كاثرين ليفينغستون في بيان، إن المدير التنفيذي إيان ناريف "سيترك مهماته بحلول نهاية السنة المالية 2018".

هذا، وتوالت الأسبوع الماضي الدعوات إلى استقالة ناريف، بعد أن فتحت وكالة الاستخبارات   المالية "اوستراك" تحقيقاً ضد مصرف كومنولث المتهم بأنه لم يرسل إليها تقارير تتعلق بأكثر من 53 ألف عملية مالية.

وفي بادئ الأمر كان المدير التنفيذي لبنك كومنولث، البالغ من العمر 50 عام، أكد أنه سيبقى في منصبه، لكن رئيسة المصرف أوضحت أن البنك يريد إنهاء التكهنات حول مستقبله.