"غازبروم" لا تتوقع تغييرات بمشاريع رئيسية بسبب العقوبات الأمريكية

طباعة

أعلنت "غازبروم" أن العقوبات الأمريكية الجديدة على موسكو لن تؤدي إلى قيام الشركة الروسية المصدرة للغاز بتغييرات في مشروعات رئيسية لكنها قد تتسبب في تأخيرات.

وتستهدف أحكام عديدة في قانون العقوبات، الذي وقعه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق هذا الشهر، قطاع الطاقة في روسيا الذي يدر جزءا كبيرا من الإيرادات الأجنبية للبلاد، وتضع قيودا جديدة على الاستثمارات الأمريكية في الشركات الروسية.

وفي الشهر الماضي، قالت "غازبروم" إن العقوبات ربما تؤخر بعض مشروعات الغاز العملاقة مثل خطي أنابيب نقل الغاز نورد ستريم 2 وتركيش ستريم ومشروعات المياه العميقة في المنطقة القطبية الشمالية والنفط الصخري.

وقالت الشركة المملوكة للدولة في بيان "في الوقت الحاضر لن تتسبب (العقوبات) في تغيير الاتجاه الاستراتيجي للعمل أو تعديل قائمة مشروعات غازبروم الرئيسية".