بنك نور دبي يستغني عن عشرات الموظفين

طباعة

نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر مصرفية قولها إن "بنك نور" - ومقره دبي - استغنى عن بضع عشرات من الموظفين، ليصبح بذلك أحدث بنك في الإمارات العربية المتحدة يتحرك لمواجهة تراجع مستويات النمو في قطاع الخدمات المالية المحلي.

ورغم أن عدد حالات التسريح في الأسابيع القليلة الماضية جاء في النطاق الأعلى من خانة العشرات، فقد قالت المصادر إن الرقم النهائي للموظفين الذين يعتزم البنك الاستغناء عنهم قد يزيد عن 200 موظف.

وأضافت المصادر أن إجمالي عدد العاملين في بنك نور وهو بنك إسلامي يتراوح بين 1200 و 1500 موظف.

وأوضح نور في بيان لرويترز ردا على طلب للتعقيب على الاستغناء عن الموظفين إن البنك شهد نموا قويا خلال السنوات القليلة الماضية وبعد تقييم قوي يعتقد البنك أن الوقت قد حان لتبسيط عملياته وانتهاج نموذج عمل جديد.

وأكد أحد المصادر إن الاستغناء عن الموظفين يشمل جميع قطاعات البنك، في حين قال مصدر آخر إن وحدات الخدمات المصرفية للشركات والاستثمارات لن تتأثر.

وقال مصدر مطلع "إنها عملية خفض للتكاليف".

وانخفضت أرباح البنوك بوجه عام في الخليج في السنتين الأخيرتين في الوقت الذي تواجه فيه البنوك صعوبات في ظل انخفاض مستويات النمو الاقتصادي وزيادة القروض المتعثرة لأسباب من بينها انخفاض أسعار النفط.

وفي مواجهة ذلك، اندمجت بعض البنوك مثل بنك أبوظبي الوطني وبنك الخليج الأول اللذين اندمجا هذا العام لإقامة بنك أبوظبي الأول، في حين قلصت بنوك أخرى أعداد الموظفين.

وفي العام الماضي خفض بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، نحو 100 وظيفة من شركته التابعة الإمارات المالية، في حين سرح بنك الإمارات الإسلامي، ذراع الأنشطة المصرفية الإسلامية لبنك الإمارات دبي الوطني، ما يزيد على 300 موظف.

وأجرى بنك نور، الذي تأسس عام 2008، تغييرات وظيفية هذا العام. وقالت رويترز في أبريل/نيسان إن جون أيوسيفيدس، الرئيس السابق للخدمات المصرفية للشركات والاستثمار في بنك المشرق بدبي، قد عُين رئيسا تنفيذيا لبنك نور.

وأعلن البنك في البيان إنه بذل كل ما بوسعه للعثور على مواقع جديدة للموظفين الموهوبين لكنه سينهي عمل البعض، مضيفا أنه سيقدم الدعم لأولئك الباحثين عن وظائف في أماكن أخرى.

وللبنك علاقات وثيقة مع دبي حيث تملك حكومة الإمارة وأعضاء من الأسرة الحاكمة ومجموعة مختارة من المساهمين الذي ترشحهم حكومة دبي 87.8% من البنك وفقا لموقعه الالكتروني.

وأدت زيادة حادة في مخصصات انخفاض القيمة إلى تراجع أرباح 2016 بنسبة 35% إلى 366.9 مليون درهم بحسب أحدث البيانات المالية للبنك.

//