القطاع المصرفي السعودي بالربع الثاني .. بين النمو والتراجع

طباعة

 

واصلت مؤشرات القطاع المصرفي السعودي تسجيلها لمعدلات نمو متواصلة خلال الربع الثاني من العام الجاري، حيث كشف تقرير للجزيرة كابيتال عن نمو المركز المالي للقطاع المصرفي السعودي في الربع الثاني من العام الجاري بمعدل 1.6% على أساس سنوي ليصل إلى 2.3 تريليون ريال وليكون بذلك المركز المالي لهذه المصارف قد نما بمعدل سنوي مركب بلغ 10.5% خلال الـ 10 سنوات الأخيرة.

 

وشكل إجمالي القروض المصرفية في السعودية نحو 72.7% من إجمالي الأصول في الوقت الذي شكلت فيه الودائع نحو 71.3% من إجمالي المطلوبات.

 

وارتفع إجمالي ودائع القطاع المصرفي السعودي بنحو 2.7% إلى 1.6 تريليون ريال خلال الربع الثاني بعد ارتفاع الودائع تحت الطلب بمعدل 1.9% عن الربع المماثل من العام السابق ولتستحوذ بذلك على مايقارب 60% من إجمالي الودائع في المملكة.

 

لكن من جهة أخرى فقد سجلت إجمالي محفظة قروض القطاع المصرفي السعودي تراجعا في الربع الثاني بنسبة 1.7% على أساس سنوي لتصل إلى 1.4 تريليون ريال وذلك بعد أن تراجعت محفظة قروض 7 مصارف من أصل اثني عشر مصرفا.

 

وعلى مستوى مؤشرات أداء القطاع المصرفي فقد بلغ معدل القروض المتعثرة خلال الربع الثاني نحو 1.27% مقارنة بنحو 1.1% في الربع الثاني من 2016 وتراجع معدل الإقراض إلى الودائع إلى 85% في الربع الثاني 2017 من 88% في الربع الثاني من 2016.