سندات الاتحاد للطيران وشركائها تهبط وسط قلق من إفلاس "إير برلين"

طباعة

هبطت سندات أصدرتها الاتحاد للطيران من خلال شركة ذات غرض خاص بما يزيد على خمس نقاط في السوق الثانوية بعد يوم من تقدم إير برلين، التي تملك فيها الاتحاد حصة أقلية كبيرة، بطلب لإشهار إفلاسها.

وفي أبريل/نيسان، هبطت السندات التي صدرت من خلال شركة الغرض الخاص إي.إيه بارتنرز بنحو عشرة سنتات للدولار بعدما رفض عمال شركة الطيران الإيطالية أليطاليا، التي تملك فيها الاتحاد حصة قدرها 49 في المئة، أحدث خطة لتحسين أوضاع الشركة وهو ما عرقل حصولها على أموال إنقاذ.

غير أن اتفاقا داخليا بين الاتحاد للطيران وأليطاليا لتغطية ديون وضع حدا لهبوط السندات لتتعافى بعد ذلك إلى قرب قيمتها الاسمية. وجرى الكشف عن الاتفاق في مذكرة لوكالة فيتش في الأيام التي أعقبت وضع شركة الطيران الإيطالية تحت إدارة خاصة وإن كان قد تم توقيعه قبل ذلك.

لكن لم يتضح ما إذا كان هناك اتفاق مماثل مع إير برلين، ويخشى بعض دائني إي.إيه بارتنرز من أن الاتحاد للطيران قد لا تغطي نصيب إير برلين في دين سندات الشركة ذات الغرض الخاص بعد سنوات من الخسائر في ضوء دعم الناقلة الألمانية.

وامتنعت الاتحاد للطيران وإير برلين عن التعقيب.

وارتفع العائد على السندات، التي طرحت في إصدار بقيمة 700 مليون دولار يستحق في 2020 وآخر بقيمة 500 مليون دولار يستحق في 2021، بأكثر من نقطتين مئويتين بعد الإعلان عن تقدم إير برلين بطلب إشهار إفلاسها.

ووصل العائد على سندات 2021 إلى 11.5 بالمئة ارتفاعا من 9.1 بالمئة قبل الإعلان بينما ارتفاع عائد سندات 2020 إلى 12.3 بالمئة اليوم من 9.4 بالمئة يوم الاثنين.

//