مبيعات التجزئة البريطانية تتباطأ في يوليو بعد أداء قوي في الربع الثاني

طباعة

تباطأت مبيعات التجزئة البريطانية كما كان متوقعا في يوليو تموز بعد أداء قوي في الربع الثاني في الوقت الذي يخفض فيه المستهلكون مشتريات معظم السلع بخلاف الأغذية مما يعزز المخاوف بشأن تراجع الطلب الاستهلاكي.

من جانبه، ذكر مكتب الإحصاءات الوطنية إن أحجام مبيعات التجزئة زادت 0.3 على أساس شهري في يوليو تموز بارتفاع طفيف عن توقعات الاقتصاديين لزيادة 0.2 بالمئة ودون تغيير عن القراءة المسجلة لشهر يونيو حزيران التي تم تعديلها بالخفض.

هذا، وانخفض نمو المبيعات في الأشهر الثلاثة حتى يوليو تموز، والذي يحد من تقلبات البيانات الشهرية، إلى 0.6 بالمئة من 1.5 بالمئة في الربع الثاني وهو أقوى أداء ربع سنوي منذ الربع الثالث من 2016.

ويقلص ارتفاع التضخم الدخل المتاح لإنفاق المستهلكين البريطانيين هذا العام مما تسبب في تسجيل مبيعات التجزئة في الربع الأول من العام لأضعف أداء منذ 2010 في الوقت الذي دفع فيه انخفاض الجنيه الاسترليني بعد التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في العام الماضي تكلفة الواردات للارتفاع.