قفزة في إيرادات "على بابا" الصينية مدفوعة بنمو مبيعات الانترنت

طباعة

ارتفعت إيرادات "علي بابا" - أكبر شركة للتجارة الإلكترونية في الصين - بنسبة 56% خلال الربع الأول من سنتها المالية لتتجاوز توقعات المحللين، مدفوعة بنمو المبيعات عبر الانترنت والتي تشكل معظم نشاطها.

وتظهر نتائج أعمال الشركة أن مجموعة علي بابا القابضة - إحدى أعلى الشركات قيمة في آسيا - تستفيد من تنامي مشتريات الصينيين لجميع المنتجات تقريبا، من الملابس حتى السلع الفاخرة، عبر الإنترنت.

وارتفعت أسهم علي بابا أكثر من 18% هذا العام بدعم من الزيادات المطردة في إيرادات أنشطتها للتجارة والنمو القوي لوحداتها التابعة للحوسبة السحابية والترفيه حتى في الوقت الذي لم تؤت فيه استثمارات في المتاجر التقليدية ثمارها بعد.

وزادت إيرادات علي بابا إلى 50.1 مليار يوان (حوالي 7.51 مليارات دولار) في الأشهر الثلاثة المنتهية في 30 يونيو/حزيران، مقارنة مع متوسط توقعات المحللين البالغ 47.7 مليار يوان وفقا لتومسون رويترز.

وقال الرئيس التنفيذي للمجموعة دانيال تشانغ في بيان "تقنيتنا تقود النمو القوي عبر شتى أعمالنا وتعزز مركزنا بما يتجاوز أنشطة التجارة الأساسية".

وشكلت الإيرادات من الأنشطة الأساسية للتجارة الإلكترونية لعلي بابا 86% من إجمالي الإيرادات في الأشهر الثلاثة حتى 30 يونيو/حزيران ارتفاعا من 73% في نفس الفترة قبل عام.

وزاد صافي الربح العائد لمساهمي الشركة إلى نحو المثلين ليبلغ 2.17 مليار دولار بما يعادل 83 سنتا للسهم.