مستشار ترامب: امريكا في حرب اقتصادية مع الصين

طباعة

أكد كبير الخبراء الاستراتيجيين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن بلاده في حرب اقتصادية مع الصين، محذرا من أن واشنطن تخسر المعركة لكنها على وشك توجيه ضربة للصين بخصوص ممارسات تجارية تصفها بغير العادلة.

وقال ستيف بانون لموقع بروسبكت.أورج الإلكتروني الإخباري الأمريكي في مقابلة نُشرت يوم الأربعاء "نحن في حرب اقتصادية مع الصين"، مضيفا "هذا موجود في كل كتاباتهم. لا يخجلون من الحديث عما يفعلونه. أحدنا سيكون له الهيمنة في 25 أو 30 عاما وسيكونون هم إذا مضينا في هذا المسار".

وتابع: "إذا واصلنا خسارة الحرب، فنحن على بعد خمس سنوات حسبما أعتقد، أو عشر سنوات على الأكثر، من الوصول إلى منعطف لن نكون قادرين مطلقا على التعافي منه".

وأوضحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون ينغ إنها اطلعت على التقرير وأكدت على جوهر أن العلاقة التجارية بين الصين والولايات المتحدة مفيدة للطرفين.

وقالت خلال إيجاز صحفي يومي في بكين "في الحقيقة، التعاون طويل الأمد بين الصين والولايات المتحدة جلب منافع حقيقية لشعبي البلدين وأي شخص غير منحاز سيري بوضوح هذه الحقيقة".

وذكرت "قلنا من قبل، إن الحرب التجارية لا مستقبل لها. الحرب التجارية لا تخدم مصلحة أي طرف لأن خوض حرب تجارية لن يسفر عن فائز. نأمل في أن تتمكن الأطراف المعنية من التوقف عن النظر إلى قضايا القرن الحادي والعشرين بعقلية القرن التاسع عشر أو العشرين".

وقال بانون في المقابلة إن الولايات المتحدة قد تستخدم المادة 301 من قانون التجارة لعام 1974 ضد النقل القسري الصيني للتقنية من الشركات الأمريكية التي تعمل في الصين وأن يعقب ذلك تقديم شكاوي إغراق بخصوص واردات الصلب والألومنيوم القادمة من الصين.



//