أسواق الخليج تنهي الأسبوع مرتفعة وبورصة مصر تهبط

طباعة

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الرئيسية في منطقة الخليج في آخر جلسات الاسبوع الماضي، إذ تلقى مؤشر السوق السعودية دعما من أنباء إيجابية عن بعض الشركات بينما هبط سهم إحدى شركات التطوير العقاري في مصر مع إعلانها نتائج فصلية دون التوقعات.

وزاد مؤشر البورصة السعودية 0.7 بالمئة مع صعود جميع أسهم البنوك الاثني عشر المدرجة عليه، بما فيها سهم البنك الأول الذي صعد 2.4 بالمئة.

وجاء الاداء الاسبوعي ايجابيا، حيث سجل المؤشر ارتفاعا نسبته 0.2% او 15 نقطة ليصل إلى مستويات 7179 نقطة.



وصعد سهم اتحاد عذيب للاتصالات 2.5 بالمئة إلى 8.21 ريال في أعلى حجم تداول له منذ يونيو حزيران 2016 بعد تحول الشركة إلى تحقيق أرباح فصلية صافية قدرها 55.4 مليون ريال (14.8 مليون دولار) مقارنة مع خسارة 58.1 مليون ريال قبل عام.

وارتفع سهم شركة الحمادي للتنمية والاستثمار العاملة في مجال بيع المعدات الطبية وإدارة المستشفيات 1.6 بالمئة إلى 35.80 ريال بعدما أظهرت نتائج أعمالها تحقيق صافي ربح قدره 25.7 مليون ريال بزيادة 24.8 بالمئة عنه قبل عام. وكانت الأهلي كابيتال تتوقع ربحا قدره 26.7 مليون ريال.

وزاد سهم الشركة السعودية لأنابيب الصلب 1.3 بالمئة بعدما فازت إحدى وحداتها بعقد قيمته 250 مليون ريال لتصنيع أنابيب لشركة النفط العملاقة أرامكو السعودية.

وهبط سهم فواز الحكير للتجزئة 4.7 بالمئة بعدما أظهرت نتائج أعمال الشركة تحقيقها ربحا فصليا صافيا قدره 232.4 مليون ريال، بما يتماشى مع توقعات الأهلي كابيتال لربح قدره 231 مليون ريال لكنه دون تقديرات الراجحي المالية التي توقعت 288 مليون ريال.

وزاد صافي ربح الحكير 4.1 بالمئة على أساس سنوي لكن مبيعات الفترة انخفضت 5.5 بالمئة إلى 2.07 مليار ريال.


الإمارات

وتقدم مؤشر سوق دبي 0.3 بالمئة مع هيمنة أسهم الاتحاد العقارية وجيه.إف.إتش المالية على التداولات، إذ صعد السهمان 3.7 بالمئة و2.8 بالمئة على الترتيب.

وشهد السهمان تقلبات في الأيام الأخيرة نظرا لزيادة كبيرة في رأسمال جي.إف.إتش وتكبد الاتحاد العقارية خسارة فصلية كبيرة مع تصحيحها أخطاء محاسبية.

وكان سهم دريك آند سكل أكبر الرابحين في بورصة دبي، حيث قفز 6.3 بالمئة. وفي وقت سابق هذا الأسبوع أظهرت نتائج أعمال الشركة انخفاضا محدودا في صافي خسائرها الفصلية وأعلنت الشركة إقالة رئيسها التنفيذي دون تعيين من يخلفه.

وعلى مدار الاسبوع الماضي، هبط مؤشر سوق دبي بنسبة 1.3%.

وقفز سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 3.3 بالمئة في تعاملات كثيفة. وصعد السهم 24 بالمئة هذا الأسبوع بعدما قالت الشركة الأسبوع الماضي إنها تحولت لتحقيق ربح ضئيل في الربع الثاني مقارنة مع خسارة قبل عام بدعم من ارتفاع أسعار النفط ومكاسب استثنائية.

غير أن سهم دانة غاز انخفض 3.2 بالمئة، مما ساهم في نزول المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 بالمئة.

وهبط مؤشر سوق ابوظبي بنسبة 1.3% على مدار الاسبوع الماضي.

قطر

وفي الدوحة، ارتفع مؤشر البورصة القطرية 0.9 بالمئة. وقالت السعودية مساء يوم الأربعاء إنها ستفتح معبر سلوى الحدودي أمام القطريين الراغبين في أداء مناسك الحج، لكن لم يتضح ما إذا كان ذلك يشير لأي تحرك تجاه حل خلافها الدبلوماسي مع الدوحة.

وجاء الاداء الاسبوعي سلبيا، حيث هبط المؤشر بنسبة 1.5%.


الكويت

أغلقت بورصة الكويت تعاملاتها الأسبوعية اليوم على ارتفاع مؤشرها السعري 32 نقطة ليصل إلى مستوى 6886 نقطة كما ارتفع المؤشر الوزني65 نقطة بينما انخفض مؤشر (كويت 15) 86 نقطة.

وبلغت القيمة النقدية المتداولة 16 مليون دينار كويتي (نحو 52 مليون دولار أمريكي) من خلال تداول 95 مليون سهم تمت عبر 3661 صفقة نقدية.

وعلى مدار الاسبوع، ارتفع المؤشر السعري بنسبة 0.6%.


مصر

وفي القاهرة، انخفضت أسهم شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار (سوديك) 1.1 بالمئة إلى أدنى مستوياتها في أربعة أشهر بعدما أظهرت نتائج أعمال الشركة تحقيقها ربحا صافيا قدره 129.8 مليون جنيه (7.3 مليون دولار) في الربع الثاني من العام ليأتي دون توقعات المحللين.

وتوقعت النعيم للوساطة أن تحقق الشركة ربحا صافيا 163 مليون جنيه لكنها قالت إن آفاق النصف الثاني من العام "تبدو إيجابية" وأبقت على توصيتها للسهم "بالشراء".

وعلى مستوى الاسبوع، هبط المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية بنسبة 2.6% ليخسر حوالي 350 نقطة.