وكالة موديز: انخفاض عجز ميزانية السعودية في النصف الأول هو أمر إيجابي لتصنيفها السيادي

طباعة

أكدت وكالة موديز للتصنيف الائتماني، أن انخفاض عجز الميزانية السعودية في النصف الأول من العام الجاري، إلى أقل من النصف، مقارنة بالنصف الأول من عام 2016، يعد إيجابياً للتصنيف السيادي للمملكة.

حيث شكل العجز المسجل بالنصف الأول، نحو 37% فقط من العجز المتوقع في الميزانية التقديرية لعام 2017 بأكمله، والبالغ 198مليار ريال.

من جانبه، أكد مجلس الغرف السعودية أن المملكة على المسار الصحيح للأداء المالي المتوقع للعام المالي 2017، وذلك بما ينسجم مع التقدم في تحقيق الأهداف والمبادرات التي اعتمدتها الحكومة في برنامج التحول الوطني، وبرنامج التوازن المالي في الأجل المتوسط، لا سيما كفاءة الإنفاق، وتعزيز الإيرادات غير النفطية.

وأشار المجلس إلى تحسُّن إجمالي الإيرادات في السعودية من الربع الأول إلى الربع الثاني من هذا العام، وذلك نتيجة لتحسن الإيرادات غير النفطية والتي تضاعفت قيمتها من نحو 32 مليار ريال إلى نحو 63 مليار ريال سعودي.