بريطانيا تطالب باتحاد جمركي بعد الخروج من التكتل الأوروبي

طباعة

تعتزم الحكومة البريطانية التفاوض بشأن إقامة "اتحاد جمركي مؤقت" مع الاتحاد الأوروبي بعد خروج البلاد من التكتل، عشية نشر أولى مقترحاتها المفصلة بشأن مستقبل الشراكة بين لندن وبروكسل.

هذا، وأشارت بريطانيا إلى أن عضويتها في الاتحاد الجمركي الأوروبي، وهي التي تسمح لها بنقل البضائع بدون رسوم جمركية، بالإضافة إلى عضويتها في السوق الأوروبية المشتركة ستنتهيان بخروجها من التكتل في مارس 2019.

وأشارت وزارة بريكسيت إلى أنها تتطلع للتوصل لاتفاق بشأن "تطبيق مؤقت" من أجل توفير جو من الاستقرار لقطاع الأعمال والسماح بوضع ركائز الإجراءات الجمركية الجديدة.

وذكرت الحكومة البريطانية في بيان أن "إقامة اتحاد جمركي مؤقت بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي يشكل إحدى المقاربات الممكنة".

إلى ذلك، حذر خبراء من أن التفاوض بشأن اتفاق تجاري جديد بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي سيكون صعباً جداً قبل خروج بريطانيا من التكتل، لا سيما وأن بروكسل ترفض حتى الساعة بدء محادثات تجارية.

ويقول الاتحاد الأوروبي إنه يجب التوصل إلى إطار للاتفاق يتناول 3 مواضيع أساسية هي التسوية المالية البريطانية (كلفة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي)، وحقوق المغتربين (الأوروبيين في بريطانيا والبريطانيين في الاتحاد الأوروبي)، ومسألة الحدود بين أيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا وجمهورية أيرلندا.

ومن المقرر أن تنشر بريطانيا مقترحاتها بالنسبة إلى مسألة الحدود، الأربعاء، قبل انعقاد جولة ثالثة من مفاوضات بريكست في بروكسل نهاية الشهر الجاري، فيما يرى مسؤولون بريطانيون أن مسألة الحدود مرتبطة بشكل وثيق بمسألة الجمارك.