أرباح بنك مسقط ترتفع 42% في الربع الاخير 2013

طباعة
سجل بنك مسقط - أكبر بنك عماني - زيادة نسبتها 42 في المئة في صافي ربح الربع الرابع متماشيا مع توقعات المحللين بعد أن وافقت شركات التأمين على تغطية خسائر البنك في قضية احتيال باستخدام بطاقات مسبقة الدفع. وأظهرت حسابات رويترز أن البنك حقق ربحا قدره 49.7 مليون ريال مايعادل 29.1 مليون دولار في الأشهر الثلاثة حتى 31 ديسمبر مقارنة مع 35 مليون ريال في الفترة المقابلة من عام 2012. وكان أربعة محللين قد توقعوا في استطلاع أجرته رويترز أن تبلغ أرباح الربع الرابع 48.7 مليون ريال في المتوسط، وحسبت رويترز صافي ربح الربع الرابع بناء على النتائج المالية السابقة للبنك. وأعلن البنك أن صافي أرباح عام 2013 بأكمله بلغ 152.2 مليون ريال مقارنة مع 139.2 مليون ريال في العام السابق. وتعززت النتائج بمدفوعات قدرها 38.8 مليون دولار حصل عليها البنك من شركات التأمين بعد أن وقع ضحية لإحدى أكبر عمليات الاحتيال الإلكتروني في التاريخ، وكان البنك قد جنب مخصصات لتغطية تلك الخسائر في الربع الأول من العام وهو ما أثر بشدة على أرباحه. وقال البنك الشهر الماضي إنه سيفرج عن المخصصات في نتائج العام بأكمله بعد حصوله على المبلغ من شركات التأمين. واستهدفت عملية الاحتيال بطاقات السفر مسبقة الدفع التي يستخدمها العملاء في الخارج بدلا من استخدام بطاقات الخصم أو بطاقات الائتمان التي يمكن أن تكون باهظة التكلفة في الدول الأجنبية. وبلغت مخصصات الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي 24.1 مليون ريال وفقا لحسابات رويترز ليصل الإجمالي إلى 50.5 مليون ريال في العام بأكمله، وارتفعت المخصصات الفصلية 42% على أساس سنوي بينما تراجعت المخصصات السنوية 13%. وأكد البنك إنه جنب مخصصات قدرها 2.7 مليون ريال بعد بيع حصته في شركة أوراق مالية هندية من خلال عملية إعادة شراء أسهم. وكان بنك مسقط قد قال في نوفمبر إنه حصل على موافقة مجلس الإدارة على بيع حصته في شركة منجال كيشاف للأوراق المالية دون أن يذكر قيمة الصفقة. وارتفعت القروض والسلف 9.7% لتصل إلى 6.1 مليار ريال في نهاية 2013 من 5.6 مليار ريال في نهاية 2012 بينما زادت الودائع 5.9% إلى 5.7 مليار ريال. ويفوق معدل نمو قروض البنك معدلات السوق بوجه عام إذ أظهرت بيانات البنك المركزي زيادة بنسبة 6.3% فقط على أساس سنوي في نوفمبر.