الإمارات على بعد خطوات من دخول العالم النووي

طباعة

تسعى الإمارات لأن يبدأ إنتاج الطاقة من أول المفاعلات النووية الأربعة التي تبنيها قرب أبوظبي سنة 2018 بعد حصول الطرف المشغل على الرخصة اللازمة لذلك من هيئة حكومية رقابية.

وكانت الإمارات أعلنت في نهاية العام 2009 أنها أوكلت إلى كونسورسيوم بقيادة "كيبكو" بناء المفاعلات النووية بقيمة 20,4 مليار دولار.

هذا، وتتولى مؤسسة الإمارات للطاقة النووي التي أسست في العام 2009 تصميم وإنشاء وتشغيل البرنامج النووي.

كما أن المؤسسة تعمل كذراع للاستثمار في حكومة أبوظبي لجذب استثمارات في قطاع الطاقة النووية على الصعيدين المحلي والدولي.

إلى ذلك، تتولى شركة "نواة" للطاقة تشغيل البرنامج النووي بشكل مباشر، وهي شركة مملوكة بالشراكة بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية الجنوبية للطاقة الكهربائية "كيبكو" التي فازت بعقد بناء المفاعلات.

وتتولى الهيئة الاتحادية للرقابة النووية مسؤولية وضع اللوائح وإصدار التراخيص الخاصة بكافة الأنشطة النووية في دولة الإمارات، كما أنها الجهة الوحيدة المخولة بإعطاء الضوء الأخضر لبدء إنتاج الطاقة النووية في موقع براكة.