روسيا تسوي آخر دين من الحقبة السوفيتية

طباعة

أعلنت روسيا عن تسوية أخر دين أجنبي ورثته من الحقبة السوفيتية، بعد أكثر من ربع قرن على تفكك الاتحاد السوفيتي.

وذكرت وزارة المالية الروسية في بيان أن الحكومة دفعت للبوسنة 125.2 مليون دولار مستحقة نظير اتفاقات تجارية بين الاتحاد السوفيتي ويوغوسلافيا التي تفككت بدورها أيضا.

وتابعت أن "البوسنة والهرسك كانت أخر دائن أجنبي للاتحاد السوفيتي السابق التي بقى الدين مستحقا لها".

يذكر ان روسيا والبوسنة وقعت اتفاقا لتسوية الدين في موسكو في 21 اذار/مارس، ودخل حيز التنفيذ في 20 تموز/يوليو الفائت بحسب الوزارة.

والجدير بالذكر أن روسيا في العام 1998 لم تعد قادرة على دفع اقساط ديونها بعد انكماش اقتصادها في السنوات الأولى بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، لكن في العام 2006، دفعت أكثر من 20 مليار دولار لـ 17 دولة دائنة، بعد أن عززت زيادة أسعار النفط والغاز الطبيعي عائداتها من العملات الاجنبية.