أسهم أوروبا تغلق منخفضة متأثرة بقطاع الإعلام

طباعة

أثرت أسهم قطاع الإعلام سلباً على الأسواق الأوروبية لتغلق منخفضة بقيادة الخسائر الحادة لسهم شركة دبليو.بي.بي العملاقة للإعلانات بعدما خفضت توقعاتها للمبيعات بسبب تراجع الطلب.

هذا وتركز أنظار المستثمرين على السياسة النقدية، قبل يوم من بدء منتدى للبنوك المركزية في جاكسون هول، وإن كانت تصريحات تميل إلى التيسر أدلى بها رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراجي لم يكن لها تأثير يذكر على السوق.

من جهة أخرى تجاهلت الأسواق أيضا مسح لمديري المشتريات يظهر نمو شركات الصناعات التحويلية بمنطقة اليورو في أغسطس/ آب بأعلى وتيرة في ست سنوات نصف السنة.

وعلى صعيد المؤشرات، انخفض المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية والمؤشر ستوكس 50 للأسهم القيادية بمنطقة اليورو 0.5% لكل منهما.

وفي أسهم الشركات خسر سهم دبليو.بي.بي 10.9% بعدما خفضت أكبر مجموعة للإعلانات في العالم توقعاتها لمبيعات العام بأكمله بعدما عجزت عن تحقيق أهدافها في النصف الأول من العام بسبب انخفاض الطلب، وانخفض مؤشر قطاع الإعلام 2.7% مع انخفاض بوبليسيس الفرنسية أيضا بنسبة 3.2%، وأنهى سهم فيات كرايسلر التعاملات مرتفعا 5.8% عند أعلى مستوياته على الإطلاق مع استمرار التكهنات بشأن تحالفات محتملة.

وأغلق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني دون تغير يذكر، بينما تراجع كاك 40 الفرنسي 0.3 % وداكس الألماني 0.45%.