أسهم أوروبا تغلق مرتفعة بدعم القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية

طباعة

ارتفعت الأسهم الأوروبية في ختام التعاملات، بدعم من مكاسب القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية، في حين هيمنت على التداولات الخسائر الثقيلة التي مني بها سهم "ديكسونز كارفون" بعد تحذير بشأن الأرباح.

وزاد المؤشر ستوكس 600 للأسهم الأوروبية 0.2% عند الإغلاق، وكذلك مؤشر أسهم منطقة اليورو ومؤشر الأسهم القيادية.

وهوى سهم ديكسونز كارفون 29% بعدما خفضت شركة بيع الهواتف المحمولة بالتجزئة توقعاتها لأرباح العام بأكمله، بسبب احتدام الأوضاع بسوق الهاتف المحمول مع احتفاظ العملاء بأجهزتهم لفترة أطول.

وسهم ديكسونز كارفون هو الأسوأ أداء بقطاع التجزئة الأوروبي منذ بداية العام، حتى قبل خسائر التي محت نحو ربع قيمته السوقية. ونزل مؤشر القطاع 0.2%.

وشهد موسم النتائج الفصلية بصفة عامة قيام المستثمرين بمعاقبة الشركات التي لم تحقق توقعات الأرباح على نحو أشد من المعتاد، وهو اتجاه عزاه المحللون إلى تباطؤ القوة الدافعة للاقتصاد الكلي.

وقفز سهم بروفيدنت فايننشال البريطانية العاملة في مجال الإقراض 13.2% ليعزز تعافيه من الخسائر الحادة التي مني بها في وقت سابق هذا الأسبوع.

وأغلق المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني مرتفعا 0.3% وداكس الألماني 0.05% بينما تراجع كاك 40 الفرنسي 0.04%.