السعودية تهدف لتجاوز المستوى المستهدف لتوليد الكهرباء بالطاقة المتجددة

طباعة

أعلن مسؤول في الحكومة السعودية أن المملكة تهدف إلى تجاوز المستوى المستهدف لتوليد الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة والبالغ 9.5 جيجاوات سنويا، تأكيدا على التزامها تجاه الطاقة النظيفة في الأمد الطويل.

وقال تركي الشهري رئيس مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة بوزارة الطاقة السعودية في منتدى الاستثمار السعودي الصيني بجدة "نخطط لتجاوز 9.5 جيجاوات".

وفي وقت لاحق، أكد الشهري أن الفكرة كلها وراء ذلك تتمثل في طمأنة المستثمرين بأن المملكة لديها رؤية طويلة الأجل للطاقة المتجددة.

وكانت الحكومة قالت إنها تخطط لتوليد 9.5 جيجاوات سنويا من الكهرباء باستخدام مصادر الطاقة المتجددة بحلول 2023 من خلال 60 مشروعا تتضمن استثمارات تقدر بنحو 30 مليارا إلى 50 مليار دولار.

وامتنع الشهري عن الإدلاء بمزيد من التفاصيل بخصوص الموعد الذي تتوقع الحكومة أن تتجاوز فيه هذا المستوى المستهدف أو تفاصيل أخرى، مكتفيا بالقول إن مثل هذا الإعلان سيصدر من وزير الطاقة.

وأشار إلى أن إبداء الاهتمام بأول مشروع للطاقة الشمسية على مستوى المرافق في السعودية جاء من الصين أكثر من أي دولة أخرى.