تراجع معظم الأسواق العربية مع جني المستثمرين الأفراد للأرباح

طباعة

هبطت معظم أسواق الأسهم العربية مع إقبال المستثمرين الأفراد المحليين على جني الأرباح واستمرار عزوف المستثمرين من المؤسسات عن المشاركة، بينما سجل سهم موانئ دبي العالمية أداء أضعف بسب نتائج مالية غير مبهرة.


وتراجع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.3 في المئة، ليوقف موجة مكاسب استمرت ست جلسات، مع انخفاض ما يزيد قليلا عن نصف البنوك بما في ذلك سهم مصرف الراجحي الذي نزل 0.9 في المئة. وسهم الراجحي من الأسهم الأفضل أداء هذا الأسبوع.

وهبطت أسهم معظم صناديق الاستثمار العقاري المتداولة، التي شهدت نشاطا مكثفا على مدى الجلسات السابقة، مع انخفاض سهم صندوق تعليم ريت 2.4 في المئة.


الامارات

وأغلق مؤشر سوق دبي مستقرا بعد ارتفاعه في معظم الجلسة. وصعد سهم إعمار العقارية 1.3 في المئة، لكن سهم دي.إكس.بي انترتينمنتس للمتنزهات الترفيهية هبط 0.8 في المئة.

وارتفع سهم مجموعة جي.إف.إتش المالية البحرينية المدرج في دبي 1.1 في المئة بعدما قالت الشركة إن مجلس إدارتها ناقش صرف توزيعات أرباح نظرا للأداء الجيد للشركة في الآونة الأخيرة.

وانخفض سهم موانئ دبي العالمية، أكبر شركة إدارة موانئ مدرجة في الشرق الأوسط، بنسبة 1.6 في المئة بعدما سجلت الشركة صافي ربح في النصف الأول من العام بلغ 606 ملايين دولار بما يتوافق مع توقعات المحللين.


وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.1 في المئة، مستمدا دعما في الساعة الأخيرة من التعاملات من صعود سهم دانة غاز 3.2 في المئة.



قطر

وفي الدوحة، هبط مؤشر البورصة بنسبة 1.1 في المئة في تداول هزيل للغاية مع تراجع سهم بنك قطر الوطني 2.2 في المئة.

وقال مدير محفظة إقليمي في بيروت "سجلت قطر أداء أضعف من نظيراتها من الأسواق الناشئة نظرا للأزمة السياسية، فالأموال تنجذب للأوضاع الواضحة".


الكويت

ارتفع سهم زين الكويتية للاتصالات واحدا في المئة. وقالت زين بعد إغلاق السوق إن العمانية للاتصالات (عمانتل) استكملت شراء حصة فيها قدرها 9.84 في المئة من خلال مزاد عام لأسهم خزينة في صفقة أعلن عنها في وقت سابق.

وقال بدر ناصر الخرافي الرئيس التنفيذي لمجموعة زين للصحفيين إن حصيلة الصفقة ستستخدم في تحسين عمليات وشبكة زين وسداد جزء من ديونها. وهبط سهم عمانتل 0.4 في المئة، بينما انخفض مؤشر سوق الكويت 0.5 في المئة.


مصر

وفي القاهرة، تراجع سهم أوراسكوم كونستراكشون 5.7 في المئة بعدما سجلت الشركة انخفاضا بلغ 10.2 في المئة في صافي ربح العائد للمساهمين في الربع الثاني من العام مع هبوط الإيرادات أيضا.

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.5 في المئة.