أسهم أوروبا تتراجع وسط أداء ضعيف لأسهم التجزئة

طباعة

أغلقت الأسهم الأوروبية على تراجع، وسط تجدد المخاوف بشأن المنافسة من أهولد وأسهم تجزئة أوروبية أخرى، مع تأثير سلبي من قوة اليورو على السوق عموما، بينما تتركز الأنظار على كلمات مسؤولي البنوك المركزية في اجتماع جاكسون هول بالولايات المتحدة.

وتراجع سهم أهولد أكثر من ستة بالمئة بعد أن قالت أمازون إنها ستخفض أسعار عدد من السلع مع إتمامها الاستحواذ على هول فودز ماركت.

وانخفضت أسهم شركة متاجر البقالة الهولندية ذات الحضور القوي في الساحل الشرقي الأمريكي 7.6 بالمئة إلى أدنى مستوياتها في 16 شهرا وهو ما كان أكبر انخفاض بين الأسهم الأوروبية.

وقال يوكي دي يونج المحلل لدى مجموعة ايه.اف.اس "خفض أسعار أمازون يضيف إلى الضغوط السعرية القائمة بالفعل في الولايات المتحدة."

وأضاف "ثلثا مصادر إيرادات أهولد من الولايات المتحدة ولذا فالأنباء سلبية تماما حيث قد تضطر إلى خفض الأسعار هي الأخرى لحماية حصتها السوقية."

ولم تكن مكاسب أسهم الشركات المالية وشركات الطاقة كافية لدعم المؤشر ستوكس 600 الأوروبي الذي أغلق منخفضا 0.1 بالمئة بعد أن أمضى الجزء الأكبر من الجلسة مرتفعا بينما أغلق مؤشر الأسهم القيادية بمنطقة اليورو على انخفاض 0.2 بالمئة.