النفط يرتفع مع هبوط الدولار وخليج المكسيك يتأهب لإعصار

طباعة

صعدت أسعار النفط نحو 1%، مع تراجع الدولار وتأهب منطقة الساحل الأمريكي على خليج المكسيك للإعصار هارفي الذي قد يصبح أكبر عاصفة تضرب البر الأمريكي الرئيسي في أكثر من عشر سنوات.

وانخفض الدولار، عملة تسعير النفط، بعد أن خلت كلمة جانيت يلين رئيسة مجلس الاحتياطي الفدرالي (المركزي الأمريكي) خلال المؤتمر السنوي لمسؤولي البنوك المركزية في جاكسون هول من أي إشارة إلى السياسة النقدية الأمريكية.

وقال مركز الأعاصير الأمريكي إن هارفي أصبح عاصفة من الفئة الثانية مع عبوره خليج المكسيك برياح سرعتها 175 كيلومترا في الساعة على بعد 235 كيلومترا قبالة ساحل بورت أوكونور بولاية تكساس.

وأغلقت المصافي والمرافئ ومنشآت الإنتاج البرية والبحرية وبنى تحتية أخرى أو بدأت استعدادتها للعاصفة حيث من المتوقع أن يبلغ هارفي ساحل تكساس مساء الجمعة أو في ساعة مبكرة من يوم السبت وسيكون عندها قد اشتد إلى إعصار من الفئة الثالثة.

ويتوقع مركز الأعاصير، الذي حذر من فيضانات عبر أجزاء من جنوب وجنوب شرق تكساس، أن يتحرك هارفي ببطء وأن يبقى في تكساس لأيام.

وتظهر بعض النماذج أن العاصفة قد تعود صوب مياه الخليج بعد بلوغها البر ثم تستهدف هيوستون منتصف الأسبوع لتصب جرعة مضاعفة من الأمطار والرياح على رابع أكبر المدن الأمريكية من حيث عدد السكان.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأمريكي 44 سنتا بما يعادل 0.9% ليتحدد سعر التسوية عند 47.87 دولار للبرميل لكنها ختمت الأسبوع منخفضة 1.3%.

وأغلق خام برنت مرتفعا 37 سنتا أو 0.7% عند 52.41 دولار لكنه فقد 0.6% على مدار الأسبوع.