المراقبون الجويون في لبنان يضربون عن العمل احتجاجاً على الرواتب

طباعة
أعلن المراقبون الجويون في مطار بيروت الدولي تعليق خدماتهم لكل الطائرات الوافدة والمغادرة من وإلى مطار بيروت الدولي لمدة ساعتين يوم الثلاثاء المقبل بتاريخ 10 يونيو حزيران احتجاجاً على عدم إقرار البرلمان اللبناني الزيادة على رواتب موظفي الدولة التي طال انتظارها. وكانت قد وافقت الحكومة اللبنانية قبل أكثر من عام على زيادة رواتب موظفي القطاع العام، غير أن إقرار مشروع القانون في مجلس النواب أعاقه المأزق السياسي الحالي في البلاد والمخاوف من أن تؤدي الزيادات الكبيرة في الرواتب إلى زيادة الأعباء على موازنة الدولة التي يرتفع عجزها باضطراد. هذا وكانت قد أعلنت وزارة المالية اللبنانية أن العجز في موازنة الدولة سيرتفع إلى 5.1 مليار ليرة لبنانية، أي ما يعادل 10.7 من الناتج المحلي الإجمالي من دون احتساب أعباء الزيادة المقترحة على أجور موظفي القطاع العام.