أليطاليا تتوقع إلغاء 2200 وظيفة في إطار الاندماج مع الاتحاد للطيران الاماراتية

طباعة
ذكرت صحيفة لا ريبوبليكا عن الرئيس التنفيذي لأيطاليا جابرييل ديل تورشيو قوله:"إن شركة الطيران الإيطالية تتوقع إلغاء 2200 وظيفة في إطار الاندماج مع الاتحاد للطيران الاماراتية." وقال ديل تورشيو "تبدي الاتحاد مرونة حول هذا الخفض في الوظائف." وتجري أليطاليا وطيران الاتحاد محادثات منذ شهر ديسمبر لكن الصفقة لا تزال حتى الآن بعيدة المنال لأن إيطاليا تعارض طلبات الاتحاد بخفض وظائف في الناقلة الإيطالية وإعادة هيكلة ديونها. وصرح وزير العمل الإيطالي جيليانو بوليتي الأسبوع الماضي إن خفض الوظائف قد يصل إلى 2500 وظيفة وإن إدارة أليطاليا ستجتمع مع نقابات عمالية في الفترة المقبلة. ونقلت لا ريبوبليكا عن ديل تورشيو قوله:"إن الاتحاد طلبت من البنوك الدائنة شطب 30% من الديون المستحقة على أليطاليا وتحويل باقي الديون إلى أسهم." وتابع "لا أعتقد أن هناك مشكلة كبيرة في الأفق حول تلك المسألة." ولا تزال الاتحاد في حاجة إلى إبرام اتفاق مع دائني أليطاليا بقيادة أكبر بنكين في إيطاليا إنتيسا سان باولو وأوني كريديت حول كيفية إعادة هيكلة ديون بنحو 700 مليون يورو أي ما يعادل 953 مليون دولار. ونقلت وسائل إعلام إيطالية في مطلع الأسبوع عن فيديريكو جيتسوني الرئيس التنفيذي لبنك أوني كريديت قوله إن طلبات الاتحاد صعبة التنفيذ لكنه أبدى ثقته في إمكان التوصل إلى صفقة. وقال ديل تورشيو في مقابلة أخرى إنه يأمل في وضع وثيقة مبدئية لصفقة مع الاتحاد في اجتماع مجلس إدارة أليطاليا في الفترة القريبة المقبلة. وقال أيضا ردا على سؤال حول موعد إبرام إتفاق نهائي:"آمل أن يكون ذلك في يوليو مع توقيع العقد." وأضاف أن المساهمين الحاليين الذين يملكون حصة مسيطرة في أليطاليا ستبلغ حصتهم 51-55% في الشركة الجديدة بعد إبرام الصفقة، وستبلغ حصة الاتحاد 45-49%. وتابع ان جميع القضايا القانونية المعلقة ستنتهي مع الشركة القديمة. ومع التوقعات بنفاد السيولة النقدية لدى أليطاليا بحلول أغسطس قالت مصادر مطلعة إن الشركة والحكومة الإيطالية والنقابات ليس لديهم خيارات سوى قبول الصفقة بشروط الاتحاد.