نيكي يستقر وأسهم التأمين تهبط وسط مخاوف من تأثير العاصفة هارفي

طباعة

استقرت الأسهم اليابانية في ختام تعاملات هزيلة، مع تقييم المستثمرين لتأثير تراجع الدولار بعد مؤتمر البنوك المركزية في جاكسون هول في حين هبطت أسهم شركات التأمين ضد الحوادث بفعل مخاوف من تأثير العاصفة المدارية هارفي.

هذا وأغلق المؤشر نيكي القياسي مستقرا عند 19449.90 نقطة، بعدما أنهى التعاملات يوم الجمعة على سادس خسارة أسبوعية على التوالي في أطول موجة هبوط من نوعها منذ يناير/ كانون الثاني 2014.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.2% لينهي اليوم عند 1600.12 نقطة، لكن قيمة التداول بلغت 1.74 تريليون ين فقط، يذكر أن مستوى التداولات يعتبر هزيلا إذا قل عن تريليوني ين.

وأثر ارتفاع الين سلبا على المعنويات في سوق الأسهم. وتراجع الدولار أمام العملة اليابانية 0.2% إلى 109.15 ين.

وانخفضت أسهم شركات التأمين ضد الحوادث والتأمين على الممتلكات مع تخوف المستثمرين من تأثير العاصفة التي ضربت هيوستون حيث أن شركات التأمين قد تكون معرضة لخسائر من خلال ترتيبات إعادة التأمين مع شركات أخرى.

وفي أسهم الشركات تعرضت أسهم شركات السيارات لموجة بيع، حيث هبط سهم تويوتا موتور 0.5%وهوندا موتور 0.3%، هذا وانخفض سهم طوكيو مارين هولدنجز 0.9% وإم.إس آند إيه.دي انشورانس جروب هولدنجز 0.5%.