تراجع صفقات الاندماج والاستحواذ في الـشرق الأوسط بالنصف الأول

طباعة

تراجع واضح في صفقات الاندماج والاستحواذ بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كشفت عنه مؤسسة "EY" في آخر تقاريرها.

حيث شهد النصف الأول من العام الجاري تسجيل 192 صفقة مقابل 250 صفقة في النصف الأول من عام 2016 بنسبة تراجع وصلت إلى 23%.

كما تراجعت قيمة صفقات الإندماج والاستحواذ في المنطقة خلال نفس الفترة بنسبة 17% لتصل إلى 32 مليار دولار أميركي....

وساهمت الشركات العشر الأكبر في صفقات الإندماج والاستحواذ بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا في أكثر من 76٪ من إجمالي قيمة الصفقات المسجلة خلال النصف الأول من عام 2017  فيما سجل قطاع النفط والغاز أفضل أداءٍ من حيث القيمة والتي وصلت إلى مايقارب 12 مليار دولار خلال نفس الفترة.

الصفقات الصادرة شكلت النسبة الأكبر من عدد الصفقات المسجلة بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال النصف الأول من 2017 بعد أن بلغت قيمتها نحو 20 مليار دولار توزعت على 61 صفقة.

ويأتي تراجع صفقات الإندماج والاستحواذ في المنطقة وتركزها على الصفقات الصادرة كنتيجة طبيعية لتركيز المستثمرين على الأسواق منخفظة المخاطر خارج المنطقة التي تعاني بدورها من حالة من عدم اليقين السياسي فضلا عن تباطؤ النمو الاقتصادي.