رئيس مجموعة سامسونغ يواجه عقوبة السجن لـ 5 سنوات

طباعة

قدم محامو وريث مجموعة سامسونغ الذي حكم عليه بالسجن خمس سنوات بتهمة الفساد استئنافاً للحكم الذي انقسمت بشأنه وسائل الاعلام الكورية الجنوبية.

يذكر أن "لي جاي-يونغ" رئيس مجموعة سامسونغ الكترونيكس قد دين الاسبوع الماضي بدفع رشاوى للرئيسة المعزولة "بارك غوين-هيي"، وحكم عليه بالسجن خمس سنوات.

وبحسب الموقع الرسمي لمحكمة سيول المركزية، رفع المحامي كيم جونغ-هون استئنافاً الاثنين للحكم على لي جاي-يونغ، من دون أن يورد الموقع تفاصيل اضافية.

وكان الإدعاء بدوره قد أكد انه سيستأنف الحكم ويطلب عقوبة أشد بحق لي.

لكن نائب رئيس مجلس إدارة سامسونغ الكترونيكس "كوان او-هيون" وصف في بيان وجهه لموظفي أكبر مصنع للهواتف الذكية الوضع "بالمؤسف"، بحسب وكالة يونهاب للانباء.

وانقسمت وسائل الاعلام الكورية الجنوبية حول حكم السجن غير المسبوق لاكبر عمالقة قطاع الاعمال، فقد دانت بعض الصحف الحكم بينما اتهمت أخرى منافسيها ب"الخنوع" للاغنياء.

وهذا وتعتبر سامسونغ أكبر الشركات الضخمة الكورية الجنوبية المملوكة لعائلات والمهيمنة على الاقتصاد في هذا البلد حيث تشكل عائداتها حوالى 20% من إجمالي الناتج الداخلي لهذا البلد الواقع في شرق آسيا.

وقد ساهمت هذه المجموعات الضخمة في المعجزة الاقتصادية التي حولت كوريا الجنوبية خلال بضعة عقود من بلد منهار نتيجة الحرب إلى رابع قوة اقتصادية في آسيا.

من جهة أخرى رحبت صحفاً ليبرالية بالحكم وانتقدت وسائل اعلام اخرى لإنحيازها الى أثرياء البلد.