أرباح "بي.واي.دي" الصينية تهبط في النصف الأول لخفض دعم سيارات الطاقة النظيفة

طباعة

أعلنت "بي.واي.دي" الصينية لصناعة السيارات - التي يدعمها المستثمر الأمريكي وارين بافيت - أن صافي الربح هبط بشكل حاد في النصف الأول من العام مع قيام بكين بتقليص الدعم للسيارات التي تسير بالطاقة النظيفة.

وسجلت "بي.واي.دي" - مقرها شنتشن والمستثمرة بكثافة في صناعة سيارات كهربائية هجين بالبطارية والقابس - صافي ربح بلغ 1.72 مليار يوان (حوالي 259.9 مليون دولار) في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران أي دون توقعات المحللين البالغة 1.82 مليار يوان.

وقلصت الصين الدعم الذي تقدمه للقطاع هذا العام وفرضت متطلبات أكثر صرامة على مصنعي السيارات الكهربائية بعد فضيحة تحايل على الدعم في 2016.

وقالت الشركة إن صافي الربح سيظل يواجه تحديات هذا العام متوقعة انخفاضا بين 20 و25% للتسعة أشهر الأولى من 2017 نظرا لخفض الدعم واحتدام المنافسة في السوق.

وأوضحت "بي.واي.دي" أن خفض الدعم للسيارات التي تستخدم الطاقة النظيفة سيدفع أرباح النصف الأول إلى التراجع بما يصل إلى 31.4% إلى ما بين 1.55 و1.8 مليار يوان.