إعصار هارفي يتسبب بخسائر عامة للاقتصاد الأمريكي بنحو 40 مليار دولار

طباعة

الإعصار هارفي الذي ضرب تكساس منذ أيام ولا تزال تأثيراته مستمرة قدرت خسائره العامة بنحو 40 مليار دولار ليكون بذلك الأخطر على شركات التأمين الأميركية.

وفي أحدث تقرير صادر عن "جي بي مورغان" صنف إعصار "هارفي" كواحد من أكثر 10 أعاصير تكلفة لصناعة التأمين في الولايات المتحدة، متوقعاً أن يكبد شركات التأمين في الولايات المتحدة ما بين 10 إلى 20 مليار دولار، بسبب الخسائر المؤمن عليها.

البنك الأمريكي كشف عن أن خسائر صناعة التأمين بسبب إعصار هارفي قد تمثل نحو 25% من قيمة أرباح الشركات العاملة في مجال التأمين، معظمها يتركز في قطاع التعدين والطاقة بسبب إغلاق منصات التكرير وإجلاء العمال بخليج "تكساس" بسبب خطورة الأحوال الجوية.


جي بي مورغان لخصت ردة فعل المستثمرين في شركات التأمين الأميركية والتي تعرضت أسهمها لموجات بيع قوية أنهت تعاملاتها على خسائر حادة.