أسهم أوروبا تهبط لأدنى مستوى في 6 أشهر بضغط من التوترات السياسية

طباعة

دفعت التوترات السياسية والصعود الكبير لليورو الأسهم الأوروبية للهبوط مسجلة أدنى مستوياتها في ستة أشهر، بعدما أطلقت كوريا الشمالية صاروخا مما قلص الشهية العالمية للمخاطرة.

وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا واحدا بالمئة ومقلصا خسائره المبكرة لكنه لا يزال صوب تسجيل هبوط شهري للشهر الثالث على التوالي في أغسطس/آب.

وانخفض المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.9%، بينما تراجع المؤشر داكس الألماني 1.5%.

وصعد اليورو متجاوزا 1.20 دولار للمرة الأولى منذ يناير/كانون الثاني بعد أن قرر رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي في مؤتمر جاكسون هول الأسبوع الماضي عدم الإدلاء بتصريحات قد تدفع العملة الموحدة للهبوط بعدما حققت مكاسب بنحو 14% منذ بداية العام مقابل الدولار.

ومع تنامي الإحجام عن المخاطرة بعدما أطلقت بيونجيانج صاروخا مر فوق اليابان هبطت جميع القطاعات في سوق الأسهم بأوروبا.

ومن بين النقاط المضيئة ارتفع سهما راند جولد ريسورسيز وفريسنيلو لاستخراج الذهب 4.6 و2.6% على الترتيب مع صعود الذهب لأعلى مستوياته في تسعة أشهر ونصف الشهر بفضل الإقبال عليه كملاذ آمن.

وتراجع مؤشر قطاع البنوك الأوروبي 1.4% مسجلا أدنى مستوياته في شهرين.

وقفز مؤشر يقيس قلق المستثمر الأوروبي إلى أعلى مستوى له في أسبوع.

وسجل مؤشر قطاع الإعلام الأوروبي ثاني أسوأ أداء بين القطاعات هذا العام مع تراجع سهم مجموعة آر.تي.ال 5% وسهم ميدياست إسبانيا 7% وسهم آي.تي.في 4.9%.