ستاندرد آند بورز تتوقع ثبات تصنيف أمريكا عند AA+

طباعة

قالت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية إن الولايات المتحدة ستظل محتفظة بتصنيفها البالغ AA+، ثاني أعلى تصنيفاتها، ما استطاعت الحكومة الاتحادية تفادي التخلف عن سداد الديون حتى إذا لم ترفع سقف الدين في الوقت الملائم.

يذكر أن ستاندرد آند بورز هي وكالة التصنيف الائتماني الوحيدة بين الوكالات الثلاث الرئيسية التي لا تمنح حاليا أعلى تصنيف البالغ AAA لأكبر اقتصاد في العالم.

هذا وخفضت ستاندرد آند بورز تصنيف الولايات المتحدة من AAA في أغسطس آب 2011 بسبب مشكلة سقف الدين مشيرة في مبررات قرارها إلى "سياسة حافة الهاوية" خلال السجالات التي دارت في واشنطن بخصوص
رفع حد الاقتراض الحكومي.

وقال العضو المنتدب لمجموعة التصنيفات السيادية لدى ستاندرد اند بورز "روبرت سيفون أريفالو" في بيان أن في حالة عدم رفع سقف الدين في الوقت الملائم فإننا نتوقع أن تتخذ الحكومة الإجراءات الضرورية لتفادي التخلف عن سداد الدين الذي تتناوله تصنيفاتنا.