"لوك أويل" الروسية تدرس بيع "ليتاسكو" السويسرية

طباعة

تدرس "لوك أويل" الروسية النفطية بيع وحدتها السويسرية ليتاسكو لأن عقوبات أمريكية جديدة على روسيا ستجعل من الصعب على شركة تجارة الطاقة، ومقرها جنيف، جمع أموال جديدة، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر في قطاع النفط.

وأوضح مصدر رفيع في القطاع إن ليتاسكو ربما تباع قرب نهاية العام، وقد تشكل أول خطوة تجاه تخارج لوك أويل من أصول خارجية حتى تتمكن روسيا من التركيز على استغلال حقول في سيبيريا.

وقال المصدر إن "العقوبات أحد الأسباب وراء فكرة البيع. ستساعد الصفقة أيضا على تحويل جزء كبير من رأس المال العامل من الأنشطة التجارية إلى مشروعات المنبع في روسيا".

وامتنعت لوك أويل، التي تسيطر على مصافي نفطية في رومانيا وبلغاريا وإيطاليا وهولندا، عن التعليق.

ولم يذكر المصدر حجم الأموال التي يمكن أن تجنيها لوك أويل من بيع ليتاسكو وهي من أكبر شركات السمسرة في مجال الطاقة في العالم. ومعظم شركات السمسرة ليست مدرجة في أسواق الأسهم، وتتراوح القيمة الدفترية لمنافسيها بين ملياري وستة مليارات دولار.

ولوك أويل، وهي شركة خاصة مملوكة لإدارتها بدون أي حصة ملكية للدولة، في قائمة العقوبات الأمريكية منذ 2014، لكن لا يوجد حظر عليها في بيع أصول.